جامعة وهران 1 - أحمد بن بلة

Université ORAN 1 - Ahmed Ben Bella

إصدارات مجلة "الكَلِمْ"


عدد متصفحي الموقع


NOMBRE DE VISITEURS


الكتب
والمؤلفات الجماعية

كلمة مدير مخبر البحث
اللّهجات ومعالجة الكلام

الأستاذ الدكتور . مكي درار

لقد تمّ تأسيس مخبر "اللّهجات ومعالجة الكلام" بموجب القرار الوزاريّ رقم 84-211 المؤرّخ في 21 ذي القعدة عام 1404 هج، الموافق 18 غشت سنة 1984م، المتعلّق بتنظيم جامعة وهران وسيرها، المعدّل والمتمّم. وحين أعلن عن ذلك رسميّا، تلقّينا ترحيبا من قبل الأساتذة والباحثين المتخصّصين داخل الوطن وخارجه؛ وذلك باعتبار الاهتمام المتزايد باللّهجات وترقيتها وتنقيتها لترقى إلى مصافّ الفصحى، وكذا لاعتبارات بيداغوجيّة وعلميّة، تمثّلت أساسا في الأقسام التّي فتحت في مختلف الجامعات الجزائريّة وحتّى العربيّة والأوروبيّة، ممّا يثبّط عزيمة البحث ويفسح مجال العمل أمام كلّ مهتمّ باللّهجة التّراث بشتّى أصنافه وأشكاله وتشكيلاته. وقد وجدنا الاهتمام بهذا الجانب ـ على صعوبته ـ كبيرا جدّا ومتزايدا؛ لصلته الوثيقة بالتّراث الذّي يحسّ كلّ منتم إليه بضرورة التّفكير الجادّ قصد الحفاظ عليه من الضّياع والاندثار. إقرأ المزيد ...

تأسيس المخبر:

لقد تأسّس مخبر (اللّهجات ومعالجة الكلام) بموجب القرار الوزاريّ رقم رقم 84-211 المؤرّخ في 21 ذي القعدة عام 1404 هج، الموافق 18 غشت سنة 1984م، والمتعلّق بتنظيم جامعة وهران وسيرها، المعدّل والمتمّم. إقرأ المزيد ...

- بمقتضى المرسوم الرّئاسيّ رقم 14-154 المؤرّخ في 05 رجب عام 1420هج الموافق ل 31 أكتوبر 1999م، الذّي يحدّد قواعد إنشاء وتنظيم وسير مخبر البحث، لا سيما المادّة 12 منه.
- وبمقتضى المرسوم التّنفيذيّ رقم 03-279 المؤرّخ في 24 جمادى الثّاني عام 1424 هج الموافق لل 23 غشت 2003م، الذّي يحدّد مهام الجامعة والقواعد الخاصّة بتنظيمها، وسيرها، المعدّل والمتمّم.
- وبمقتضى المرسوم التّنفيذيّ رقم 13-77 المؤرّخ في 18 ربيع الأوّل عام 1434 هج الموافق ل 30 جانفي 2013م، والذّي يحدّد صلاحيّات وزير التّعليم العالي والبحث العلميّ.
- وبمقتضى القرار رقم 547 المؤرّخ في 20 جويلية 2014م، والمتضمّن إنشاء مخابر لدى بعض مؤسّسات التّعليم العالي، المعدّل،
- وبمقتضى القرار يتضمّن تعديل القرار رقم 698 المؤرّخ في 27 سبتمبر 2014م، المتضمّن تعيين مدير مخبر البحث "اللّهجات ومعالجة الكلام" المنشأ لدى جامعة وهران.
وبعد كلّ هذا ومن أجل تحقيقه، يسعى مخبر (اللّهجات ومعالجة الكلام) إلى التّعامل والتّعاون مع مخابر أخرى جزائريّة وعربيّة وغربيّة؛ وذلك قصد تطوير مجال البحث في تقريب اللّهجات الجزائريّة من الفصحى ما أمكن ـ مع العمل على تهذيبها وتنقيتها وتصفيتها من كلّ الشّوائب، فضلا عن الاهتمام بالتّراث وبكلّ ما يحتاج إلى التّواصل باللّهجة في مختلف الميادين، وذلك من أجل تكاتف الجهود وتآزرها في سبيل تحديد منطلق وقاعدة علميّة، ووضع استراتيجيّة تنظيميّة وواعية من أجل مجابهة تطوّرات العصر، واستغلال ما يفيدنا ويخدمنا في مجال البحوث العلميّة الرّاقية. ينظّم مخبر (اللهجات ومعالجة الكلام) مجلس علميّ، يتشكّل أساسا من رؤساء الفرق الأربع، ويجتمع ثلاث مرّات على الأقلّ، أو كلّما دعت الضّرورة لذلك، ومن بين المهام التّي يقوم بها نذكر:
- التّنسيق بين بحوث ومشاريع الفرق والأعضاء، المتّفق عليها سلفا.
- تقييم ما مضى من أعمال ونشاطات، والإعداد والتّخطيط لما هو آت.
- التّفكير والتّشاور في عقد وتنظيم مواعيد علميّة من أيّام دراسيّة وملتقيات، بحسب ما تتطلّبه الحاجة.
- تقديم الأعمال المنجزة من قبل الفرق، والإعداد لطبعها، أو مراجعتها ومناقشتها. رجوع

التّنظيم العلميّ والإداريّ:

لقد تمّ إنشاء المخابر وفقا للمرسوم التّنفيذيّ (49/244) المؤرّخ في 31/10/1999م؛ حيث تمّ من خلال ذلك تحديد قوانين التّأسي والتّنظيم والتّسيير. إقرأ المزيد ...

وبمجرّد اعتماد مخبر (اللّهجات ومعالجة الكلام) وجب عليه وعلى باحثيه المنتمين إليه، العمل على تحقيق ما يأتي:
1-رسم أهداف قريبة ومتوسّطة وبعيدة المدى، والعمل من أجل تحقيقها وتجسيدها في وقتها المحدّد.
2-العمل على تحصيل المعرفة العلميّة والتّكنولوجيّة لتطوير البحث من خلالها.
3-الإسهام في تكوين الطّلبة والباحثين بما يخدم البحث العلميّ ويطوّره، والاستفادة من مختلف المعارف التّكنولوجيّة التّي من شأنها تطوير نتائج البحث، وتحقيق أهدافه.
4-محاولة إعداد برامج لغويّة علميّة وصوتيّة، ومعاجم متخصّصة في مجال تقاطع الفصحى باللّهجة.
ونشير في هذا الصّدد إلى أنّ مخبر "اللّهجات ومعالجة الكلام" كغيره من المخابر، يسيّره علميّا وماليّا مدير يعيّن لثلاث سنوات، تكون هذه المدّة قابلة للتّجديد، ويسهم معه (مجلس المخبر) في تسيير وتيسير أعمال وشؤون المخبر، ورسم مخطّطاته، وتجسيد مشاريعه المستقبليّة، والعمل على تنفيذها وتجسيدها وتحقيقها.
:يتشكّل (مجلس المخبر) من رؤساء الفرق الأربع، الذّين يعملون من أجل تحقيق المهام الآتية:
1-التّنسيق بين أعمال ونشاطات الفرق العلميّة.
2-الإشراف على باحثين في التّخصّص وتوجيههم للعمل وفق منهجيّة علميّة.
3-عقد لقاءات تقييميّة دوريّة للنّظر فيما تمّ تحقيقه، وما هو مأمول من بحوث ومشاريع مستقبليّة.
4-العمل على نشر أعمال المخبر وطبعها.
5-تبادل الأفكار والآراء من أجل وضع مشاريع جديدة.
6-التّخطيط والتّفكير لعقد لقاءات علميّة من أيّام دراسيّة، وملتقيات وطنيّة، بخاصّة تكون من تنشيط طلبة الدّكتوراه والماستر.
7-مراجعة مصاريف المخبر وميزانيته، وتكاليف مستلزماته السّابقة واللاّحقة.
8-توجيه الطّلبة والإشراف عليهم في بحوث الماجستير، والماستر، والدّكتوراه كلاسيك، ودكتواره الطّور الثّالث، بما يتماشى ومشكلات المخبر العلميّة وبحوثه من جهة، وكذا متطلّبات الحياة الاجتماعيّة ومستجدّاتها في مختلف المجالات من جهة أخرى.
ملاحظة: يتحمّل مسؤوليّة المخبر الإداريّة والعلميّة والماليّة مدير المخبر، كما يعمل على تقديم تقرير مفصّل عن نشاطات المخبر ، ويسعى المخبر أساسا إلى تكوين الطّلبة، ومساندتهم للنّهوض بالبحث إلى مصاف راقية ومتطوّرة، بما يتناسب وروح العولمة الإيجابيّة. رجوع

التّموين الماليّ لمخبر (اللّهجات ومعالجة الكلام):

يحظى مخبر (اللّهجات ومعالجة الكلام) باستقلاليّة تامّة في التّسيير والتّوجيه والتّخطيط، وككلّ المخابر الجامعيّة في الوطن، يخضع المخبر لمراقبة منهجيّة ودقيقة وواضحة، ويتمّ التّموين من خلال ما يفيد به الصّندوق الوطنيّ للبحث العلميّ، ومداخيل وعقود البحث والنّشاط العلميّ، والمنشورات الخاصّة بالمخبر.

أهداف المخبر:

يهدف مخبر "اللّهجات ومعالجة الكلام" إلى تجسيد الكثير من الآمال العلميّة، وتحقيق العديد من الطّموحات التّكوينيّة والثّقافيّة محلّيا ووطنيّا وحتّى دوليّا، ويمكن تصنيف هذه الأهداف إلى ثلاثة مستويات: مستوى البحث العلميّ، ومستوى ما بعد التّدرّج، ومستوى التّدرّج. إقرأ المزيد ...

أوّلا: على مستوى البحث العلميّ:
  • يهتمّ مخبر (اللّهجات ومعالجة الكلام) بدراسة كلّ الجوانب التّعبيريّة اللّهجيّة في الجزائر، والاستفادة من بحوث عربيّة في هذا المجال.
  • قام أعضاء مخبر (اللّهجات ومعالجة الكلام) باتّصالات عبر كلّ الجامعات الجزائريّة، والمراكز الجامعيّة عبر ثمان وأربعين ولاية، وعيّنا في كلّ مؤسّسة ما اتّفقنا على تسميته ب: (مراسل المخبر) بحيث يحصي لنا مجمل البحوث الجامعيّة في اللّيسانس أو الماستر أو الدّكتوراه حول اللّهجة؛ وذلك من أجل إعداد (بيبلوغرافيا البحوث اللّهجيّة في الجامعات الجزائريّة) لنتبيّن أوجه الاهتمام والتّركيز في هذا الجانب، لمعرفة المهمل منه.
  • يهدف المخبر إلى تبيان أهمّية دراسة المنطوق اللّهجيّ، وتدارس التّنوّعات اللّهجيّة المختلفة ومعالجتها لسانيّا واجتماعيّا ونفسيّا دينيّا ما أمكن من أجل توظيف ذلك كلّه في الحفاظ على جوانب تراثيّة كثيرة ومهمّة.
  • تبيان أثر وتأثير الفصحى في لهجاتنا المتنوّعة، والتّداخلات الحاصلة بينها، والتّفكير في طرائق جعلها في خدمة الفصحى.
  • التّفكير في إعداد الكثير من المؤلّفات وطبعها في هذا المجال، منها الفرديّة والجماعيّة المشتركة؛ للإسهام في جمع مجمل الموروثات الثّقافيّة والشّعبيّة، نحو الأمثال الشّعبيّة والحكم والألغاز الشّعبيّة، النّكت، التّعابير اللّهجيّة في مختلف المناسبات، وغيرها.
  • جمع وتحقيق ودراسة الكثير من الدّواوين المغمورة والمنسيّة لشعراء جزائريّين.
  • دراسة وتحليل التّداخل القائم بين الفصحى واللّهجات من جهة، وبينها وبين اللّغات الأجنبيّة من جهة أخرى، وتحليل خلفيّات التّقاطع والافتراق الموجودة بينها، ويشتغل معنا في هذا المحور أساتذة اللّغات والتّرجمة.
  • ربط مجال البحث بمختلف المؤسّسات التّربويّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة والتّجاريّة؛ لتعميم الفائدة، وتقديم نتائج ملموسة لها قيمة علميّة، ولتطوير نتائج البحث.
  • الإسهام في تكوين وتشجيع البحث في هذه المجالات المتداخلة.
  • ويمكن تفصيل الحديث عن آفاق المخبر وتطلّعاته المستقبليّة وفق المراحل الآتية:
    المرحلة الأولى:
  • نسعى إلى التّعامل مع اللّهجات الجزائريّة، حسب المناطق من شرق وغرب، وشمال وجنوب، وما بين الجميع.
  • نسعى إلى ترقية اللّهجة الجزائريّة إلى مصافّ لهجات التّعبير الرّفيع، وتنقيتها ممّا لحقها من الدّخيل والغريب المشين. ومن هنا رسمنا مسارنا، وسطّرنا خطانا، ورفعنا شعارنا المستمرّ الدّائم، وهو تنقية اللّهجة وترقيتها.
  • هذه المرحلة الحالية، رسمنا لها برنامجا لتحقيقها وإنجاز محاورها ومشاريعها في الاتّصال والتّواصل، بين الأفراد والجماعات والجهات؛ ممّن يثبّت خطانا ويحقّق مبتغانا.
  • المرحلة الثّانية:
  • نعمل في هذه المرحلة على تثبيت تحقّق، وتوسيع مجال التّواصل بين اللّهجات المغاربيّة: (المغربيّة، والتّونسيّة، والموريتانيّة، واللّيبيّة) ثمّ اللّهجات السّاحليّة المحيطة بالوطن.
  • نقيم العلاقات، ونوسّع الاتّصالات، ونعقد اللّقاءات الشّخصيّة، والجماعيّة، والآليّة، والورقيّة؛ لنحدّد مناحي الاتّفاق بين اللّهجات المغاربيّة، لتقويتها وتنميتها وتوسيعها، وتبيين علاقتها بأصولها وجذورها المشتركة.
  • نبرز نواحي الاختلاف لنذيبها، ونعدّلها بما يتّفق مع الجميع، ويوافق عليه الجميع، ويستعمله الجميع في صالح الجميع. وخلاصة منجزات هذه الفترة هو تمديد آفاق اللّهجة الجزائريّة، ومدّ خيوطها للاتّصال، والتّواصل باللّهجات المغاربيّة.
  • المرحلة الثّالثة:
  • تحديد مجالات التّوافق والاتّفاق بين اللّهجات المغاربيّة، وتوحيد الصّور والرّؤية في مجالات الاستعمال؛ ممّا ينشئ شبه معجم لهجيّ مغاربيّ، عنوانه المبدئيّ: (الجامع بين اللّهجات المغاربيّة) بعد التّشاور مع أعضاء المخبر، واستشارة المختصّين، وحصول الاتّفاق والتّوافق بين الجميع.
  • المرحلة الرّابعة
  • يمتدّ العمل بالوتيرة نفسها والمنهج والطٍّريقة، إلى علاقة اللّهجات العربيّة بالبعد الزّمانيّ والمكانيّ والإنسانيّ، على أن تضاف نتيجة ما نتوصّل إليه إلى ما حقّقناه في المراحل السّابقة المنطلقة من نواة التّعبير اللّهجيّ الجزائريّ.
  • وبعد هذه المراحل كلّها، وما اتّخذناه من مواقف وتعهّدات، نحاول تتبّع آثار المفردة الجزائريّة نواة التّصوّر، وقطبا لجميع الحركات، ومنطلقا لجميع التّحرّكات، ومرجعا لجميع الأداءات.
  • وبعد هذا، يتحوّل الأداء الفردانيّ المبعثر بين الأفراد والجماعات، إلى تعبير وطنيّ منتظم واسع المجال، ممتدّ الآفاق، مترابط الحلقات.
  • ونعلم أنّ العربيّة الفصحى، كانت لهجة من لهجات العرب، اجتمعت مفرداتها من مختلف التّجمّعات في النّوادي والأسواق، وتنازلت الجماعات عن لهجاتها إلى القرشيّة، لما وجدت فيها من طواعيّة أداء، وسعة تعبير، وصلاحيّة تمثيل، ولما اختارها الله لغة التّنزيل.
  • الآفاق البعيدة :
    يسعى العالم بأجمع، إلى إيجاد وسائل وأدوات للاتّصال والتّواصل بين أفراده وجماعاته، متدرّجة من وحدات الجماعات وتجمّعات الشّعوب، وأوّل ما يحتاجه التّقارب في أدوات التّعبير. ومعنى هذا، البحث عن مفردات متقاربات التّشكيل والمعنى.
    والجزائر وطن تعرّض لكثير من الهجمات والاكتساحات عبر العصور الغابرة، وترسّبت في فكرته الجماعيّة مفردات وتراكيب لمختلف الشّعوب كالفينيقيّة وقبائل عربيّة، وتركيّة، ورومانيّة، ويونانيّة، وإسبانيّة، وفرنسيّة، وإنجليزيّة.
    وإذا جمعنا جذور المفردات الدّخيلة في التّعبير الجزائريّ، قامت لغة شبه كاملة للأمم والشّعوب التّي مرّت من هنا. ومن ثمّ تكون اللّهجة الجزائريّة نواة لغة التّخاطب علميّة. وهذا التّطلّع، يمكن تحقيقه بالبحث المستمرّ، والجهد المكثّف، والتّعاون بين الأفراد والجماعات محلّيا وخارجيّا.
    ثانيا: على مستوى ما بعد التّدرّج:
  • تكوين طلبة الماستر والدّكتوراه في مجال دراسة اللّهجات ومعالجة الكلام؛ لتحقيق نتائج ذات صلة بالواقع الجزائريّ، ومشكلاته للإسهام في إيجاد حلول ملموسة، بحيث تكون كفيلة بخدمة مجال من المجالات الحياتيّة.
  • ربط إشكالات البحث بمختلف المؤسّسات؛ بحيث تكون ميدانيّة لتعمّ الفائدة.
  • مساعدة الطّلبة ومساندتهم بتوجيه بحوثهم وفق متطلّبات العصر، والتّطوّر العلميّ والتّكنولوجيّ، مع محاولة وضع شبكات تضمّ هذه الموضوعات مستقبلا، بحول الله تعالى.
  • ثالثا: على مستوى التّدرّج:
  • احتواء الطّلبة في مرحلة اللّيسانس؛ لأهمّية توجيه الطّلبة في هذه المرحلة، وتوجيههم في الماستر للحصول على نتائج علميّة قيّمة ومفيدة.
  • تكاتف الجهود من أجل رفع مستوى البحث في مجال المنطوق اللّهجيّ، بمحاولة إيجاد حلول لتقريبها من الفصحى، وتفعيل التّواصل بها بشكل راق ولائق.
  • إعداد بعض المطبوعات والأمالي للطّلبة، وتوفير ما يحتاجونها للبحث. رجوع
  • الشراكة وعلاقات المخبر:

    إنّ المخبر هو وحدة بحث علميّة، وخليّة تشتغل حول قضايا وإشكالات علميّة؛ ممّا يجعله مجبرا على ربط علاقات بحث داخل وخارج الوطن؛ لتعزيز الجهود وتنميتها وإثرائها، ومواكبة متطلّبات التّطوّر العلميّ وما تمليه العولمة من محفّزات إيجابيّة. إقرأ المزيد ...

    1-علاقات المخبر داخل الوطن:
          لمخبر اللّهجات علاقات وطيدة واتّصالات بالمخابر، والمعاهد والأقسام المهتمّة باللّهجات والثّقافة الشّعبيّة، والخطاب والتّعامل مع اللّغة والمنطوق بشكل عامّ في كلّ المجالات، وكذا بعض الجمعيّات التّراثيّة والهتمّة باللّهجة والفلكلور، وبعض وحدات البحث. بعض الاتّصالات تحقّق فعلا من خلال ما سلف أن أشرنا إليه في خطّة عملنا وتفكيرنا (بمراسل المخبر)، ومنها ما نأمل فيه مستقبلا؛ لتتظافر الجهود، ونفيد بعضنا البعض.
    -معاهد العلوم الإنسانيّة بمختلف أقسامها: (اللّغة والثّقافة الشّعبيّة والأمازيغيّة، التّاريخ والآثار، علم الاجتماع، علم النّفس).
    المخابر التي تنتمي إلى جامعة وهران1 - 2
  • مخبر: اللّسانيّات وتحليل الخطاب
  • مخبر السّيميائيّات وتحليل الخطاب
  • مخبر الأدب الشّعبيّ في الجزائر جمع ودراسة
  • مخبر اللّغة والاتّصال
  • مخبر صورة الثّورة الجزائريّة في الأدبين العربيّ والعالميّ، كلّها بقسم اللّغة العربيّة وآدابها
  • مخبر أرشفة المسرح الجزائريّ، قسم الفنون.
  • المخابر خارج جامعة وهران
  • مخبر تعليميّة اللّغات وتحليل الخطاب، جامعة حسيبة بن بوعلي الشّلف.
  • مخبر الصّوتيّات، جامعة سعد دحلب البليدة.
  • مخبر التّراث الشّعبيّ اللّغويّ والأدبيّ في الجنوب الجزائريّ، جامعة غرداية.
  • مخبر دراسة الموروث العلميّ والثّقافيّ بمنطقة تمنراست، المركز الجامعيّ تمنراست.
  • مخبر الممارسات اللّغويّة في الجزائر، جامعة مولود معمريّ تيزي وزّو.
  • مخبر اللّسانيّات واللّغة العربيّة، جامعة باجي مختار عنّابة.
  • مخبر عادات وأشكال التّعبير الشّعبيّ ي الجزائر، جامعة أبي بكر بلقايد تلمسان.
  • مخبر جمع وتوثيق الشّعر الشّعبيّ الجزائريّ من العهد العثمانيّ حتّى القرن العشرين، جامعة أبي بكر بلقايد تلمسان. الشراكة مع مختلف مراكز البحوث والجمعيات بمختلف تخصصاتها:
  • المجلس الأعلى للّغة العربيّة.
  • المركز الوطنيّ للبحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعيّة والثّقافيّة (الكراسك/crasc)/وحدة البحث حول الثّقافة والاتّصال والآداب واللّغات والفنون.
  • جمعيّة التّراث بالقرارة، ولاية غرداية.
  • جمعيّة التّراث والبيئة والتّنمية البشريّة، ولاية باتنة.
  • الجمعيّة الخلدونيّة للأبحاث والدّراسات التّاريخيّة، ولاية بسكرة.
  • الجمعيّة الثّقافيّة لحماية التّراث الشّعبيّ، مسعد، ولاية الجلفة.
  • جمعيّة الإشعاع الثّقافيّ، الأبيض سيدي الشّيخ، ولاية البيّض.
  • جمعيّة أسار ونهقار للأنشطة الثّقافيّة، ولاية تمنراست.
  • جمعيّة أصدقاء المكتبة وفنون تاظروك الثّقافيّة والدّراميّة، ولاية تمنراست.
  • الجمعيّة الثّقافيّة إيماوضن أن توفات، ولاية تمنراست.
  • الجمعيّة الثّقافيّة تدوكلت، ولاية تمنراست.
  • الجمعيّة الثّقافيّة تاغاليفت نهقار، ولاية تمنراست.
  • 2-علاقات المخبر خارج الوطن:
  • جمعيّة اللّهجات والتّراث الشّعبيّ، جامعة الملك سعود، المملكة العربيّة السّعوديّة.
  • دار الشّؤون للثّقافة العامّة، العراق.
  • جمعيّة فرقة الّمثا للفلكلور الشّعبيّ، الأردن.
  • جمعيّة الهُجالة للثّقافة والتّراث، الأردن.
  • جمعيّة إفوران مارك للفلكلور الشّعبيّ، مجموعة مدارس الموحّدين، المملكة المغربيّة.
  • جمعيّة العلاويّ لإحياء التّراث الصّوفيّ، المملكة المغربيّة.
  • الجمعيّة المغربيّة للبحث والتّبادل الثّقافيّ، جمعيّة ثقافيّة، المملكة المغربيّة.
  • الجمعيّة الثّقافيّة بيت الشّعر، الدّار البيضاء، المملكة المغربيّة.
  • جمعيّة أسّيف لحماية التّراث الثّقافيّ، المملكة المغربيّة.
  • الرّابطة المغربيّة للزّجل، المملكة المغربيّة.
  • جمعيّة الثّقافة والفنون والتّراث الشّعبيّ، غزّة، فلسطين.
  • المجلس الوطنيّ للثّقافة والفنون والآداب، الكويت.
  • الجمعيّة النّسائيّة للمحافظة على التّراث، البحرين.
  • جمعيّة مصر للثّقافة والحوار، الجمهوريّة العربيّة المصريّة.
  • جمعيّة محبّي السّمفونيّة والفنّ الشّعبيّ، السّويس، مصر.
  • الفرقة الأردنيّة لإحياء التّراث الشّعبيّ، الأردن.
  • جمعيّة "تواصل" مشروع إحياء التّراث الشّعبيّ، الأردن.
  • جمعيّة الصّداقة الأردنيّة لغير النّاطقين بالعربيّة، الأردن.
  • جمعيّة شمس الثّقافيّة، الأردن.
  • مؤسّسة النّور للثّقافة والإعلام، المشرق العربيّ.
  • جمعيّة النّخيل للفنّ والتّراث الشّعبيّ، الإمارات العربيّة المتّحدة.
  • المعهد الوطنيّ (INALCO) للّغات والحضارات الشّرقيّة، جامعة باريس.
  • قسم الدّراسات العربيّة، جامعة باريس8.
  • La boratoire ICAR LYON . (Interactions. Corpus.approntissage.representations.Universite Lumière Lyon 2/France)) ويتشكّل من وحدة متخصّصة في (تحليل الكلام ومعالجته في سياقه التّفاعليّ).
  • ديوان الموروث الثّقافيّ المعنويّ:(l’office du patrimoine culturel Immatériel/ OPCI/.).
  • قسم الدّراسات العربيّة، جامعة ستراسبورغ.
  • قسم التّرجمة والتّأويل، اللّغات اللاّتينيّة، الدّراسات السّامية والتّوثيق، جامعة قرطبة.
  • المنزل العربيّ، مدريد، وقرطبة.
  • مؤسّسات تعربنا للفنّ الشّعبيّ، كندا. رجوع
  • محاور البحث:

    لقد قامت فكرة تأسيس مخبر (اللّهجات ومعالجة الكلام) على طرح جملة من الإشكالات المهمّة، والتّي بدورها تحوّلت إلى محاور تبحث فيها الفرق الأربع للمخبر، وأهمّ ما يتمّ التّركيز عليه في أعمالنا وبحوثنا ونشاطاتنا العلميّة: إقرأ المزيد ...

  • صلة اللّهجات الجزائريّة بالفصحى: (أوجه وخلفيّات ومرجعيّات التّلاقي والافتراق).
  • صلة اللّهجات الجزائريّة بلغات أجنبيّة: (التّركيّة، الإسبانيّة، الفرنسيّة...).
  • أثر اللّهجة وتأثيرها في الحفاظ على التّراث الشّعبيّ بمختلف أشكاله وتشكيلاته: (الشّعر الشّعبيّ والملحون، الأمثال والحكم، الألغاز الشّعبيّة، النّكت، المأكولات الشّعبيّة، الملبوسات، المستعملات، الأدوات والوسائل المستعملة في مختلف المجالات والحرف والمهن، المسرح المكتوب باللّهجة، الأفلام، المسلسلات، الرّوايات والقصص...).
  • الثّقافة الشّعبيّة ومعالجة خصوصيّاتها اللّهجيّة.
  • التّعابير والنّطوقات اللّهجيّة وتنوّعاتها الصّوتيّة والدّلاليّة، وأثر ذلك في العمليّة التّواصليّة.
  • اللّهجة والمؤسّسات التّعليميّة.
  • اللّهجة والمجالات الإعلاميّة: (جرائد ومجلاّت، إذاعة، تلفزيون...).
  • تأثير المهن والوظائف والحرف على الاستعمال اللّهجيّ لأصحابها.
  • توظيف اللّهجة ومستواها في وسائط ووسائل التّواصل الاجتماعيّ. رجوع
  • التشكيلة البشرية لمخبر اللهجات ومعالجة الكلام :

    الاسم واللّقب مؤسّسة الإلحاق التّخصّص الرّتبة الشّهادة
    مكّي درّار جامعة وهران1/أحمد بن بلّة لغويّات أستاذ دكتوراه دولة
    سعاد بسناسي جامعة وهران1/أحمد بن بلّة لغويّات أستاذة دكتوراه
    ميلود منصوري جامعة وهران1/أحمد بن بلّة لغويّات أستاذ دكتوراه
    نور الدّين زرّادي جامعة وهران1/أحمد بن بلّة اللّغة والدّراسات القرآنيّة أستاذ محاضر أ دكتوراه
    حفيظة آيت مختار جامعة آكلي محند الحاج/البويرة علوم النّصوص الأدبيّة (لغة فرنسيّة) أستاذة محاضرة أ دكتوراه
    زهرة عابد المدرسة العليا للأساتذة/جامعة وهران2 لغة إنجليزيّة أستاذة محاضرة أ دكتوراه
    عبد الكريم حمّو مركز البحث في الأنثروبولوجيا (CRASC/وهران) لغويّات أستاذ باحث أ دكتوراه
    رحّال هشام المركز الجامعيّ غليزان علم الدّلالة أستاذ مساعد ب دكتوراه
    بن عدّة فاطمة جامعة وهران1/أحمد بن بلّة صوتيّات أستاذة مساعدة ب ماجستير
    بلعيد تازغت جامعة وهران1/أحمد بن بلّة صوتيّات طالب دكتوراه ماجستير
    لويزة مغاري جامعة وهران1/احمد بن بلّة صوتيّات طالبة دكتوراه ماجستير
    نوريّة بويش جامعة وهران1/أحمد بن بلّة صوتيّات طالبة دكتوراه ماجستير
    جمال جلّول دواجي جامعة وهران1/أحمد بن بلّة البلاغة طالب دكتوراه ماجستير
    رحماني عبد المؤمن جامعة وهران1/أحمد بن بلّة اللّسانيّات التّطبيقيّة طالب دكتوراه ماجستير
    خير الدّين هبّال المركز الجامعيّ عبد الحفيظ بوصوف/ميلة علوم اللّغة أستاذ مساعد ب ماجستير
    إبراهيم رابح جامعة وهران1/أحمد بن بلّة البلاغة طالب دكتوراه ماجستير
    جمال جلّول دواجي جامعة وهران1/ أحمد بن بلّة لغويّات طالب دكتوراه ماجستير
    نورة بولعراس جامعة وهران1/أحمد بن بلّة اللّسانيّات التّطبيقيّة طالبة دكتوراه (ل.م.د) ماجستير
    جميلة فلاّحي جامعة وهران1/أحمد بن بلّة اللّسانيّات التّطبيقيّة طالبة دكتوراه (ل.م.د) ماجستير
    محمّد قاسمي جامعة وهران1/أحمد بن بلّة بلاغة طالب دكتوراه ماجستير
    محمّد بن مصطفى جامعة وهران1/أحمد بن بلّة الدّراسات السّيميائيّة طالب دكتوراه ماجستير
    جيلالي بنّاصر جامعة وهران1/ أحمد بن بلّة لغويّات طالب دكتوراه ماجستير
    شارف حميدي جامعة وهران1/أحمد بن بلّة الدّراسات الأسلوبيّة طالب دكتوراه ماجستير
    قدّور عيسات سعد جامعة ورهان1/أحمد بن بلّة دراسات قرآنيّة طالب دكتوراه ماجستير
    عبد الحكيم بن دادة جامعة وهران1/أحمد بن بلّة أدب معاصر طالب دكتوراه ماجستير
    عائشة لطروش جامعة وهران1/أحمد بن بلّة أدب معاصر طالبة دكتوراه ماجستير
    رحاب شرموطي جامعة وهران1/أحمد بن بلّة اللّسانيّات التّطبيقيّة (ل.م.د) طالبة دكتوراه ماستر

    Designed, created, by BRAHIMI Tarek ©2016|Email:amistad_tarek@hotmail.com / Tel:0771326204 ْ